TEFAL إكستريم مقلاة صلصة 18 سم

إكستريم مقلاة صلصة 18 سم طبقة مقاومة جداً وأداء متين غير لاصق

إن مجموعة تيفال إكستريم تضمن متانة ومقاومة لا تقارنان بفضل سطحها المقاوم والمعزز بحبيبات من المعادن. تتوافق مع كل المواقد (غاز، كهربائي، سيراميك وحثّ حراري)

الرقم المرجعي: C6352902

متينة جداّ وغير لاصقة كل يوم

بفضل تقنية طبقتها الداخلية الحصرية، تؤمن مجموعة تيفال إكستريم متانة ومقاومة لا تقارنان لكل انواع الطبخ اليومي. إن هذه المجموعة بفضل السطح الحصري المعزز بحبيبات المعادن، مقاومة جداً لكل أنواع أدوات الطبخ واقصى طرق الطبخ، مع المحافظة على الأداء غير اللاصق عبر السنين. إن الطبقة الخارجية غير اللاصقة مريحة جداً للاستخدام اليومي والمكثف. تتوافق مع كل أنواع المواقد بما فيها الحثّ الحراري. إن تيفال إكستريم تضمن نتائج مثالية لاحتياجات الطبخ اليومية.
الأساسيات
  • 'طبقة "تايتانيوم مينيراليا" غير لاصقة

    إن هذه الطبقة غير اللاصقة عالية الجودة تضمن مقاومة فعالة جداً ضد الخدوش بفضل احتوائها على حبيبات من المعادن وألوانها الطبيعية وهي متينة جداّ على المدى الطويل.

  • التوافق مع المواقد

    تتوافق مع كل أنواع المواقد (غاز، كهربائي، سيراميك) + حث حراري

  • سطح متين جداً وغير لاصق

    سطح خارجي مقاوم جداً سهل التنظيف كل يوم

  • Made in France

    These pots and pans are designed and manufactured in France, with the full wealth of French expertise and savoir-faire

  • تيفال:الأولى في العالم في صناعة أواني الطبخ*

    وحدها تيفال تبذل جهدها حتى تضمن نتائج طبخ مثالية. وهذا سبب إضافي لاختيار تيفال. *لوحة بيانات 2016 مستقلة، قيمة مبيعات العلامة التجارية، تعريف فئة أدوات الطبخ

  • إلتزامنا: طبخ صحي، تفكير صديق للبيئة.

    هدفنا تصنيع منتجات طويلة الأمد ستستخدمونها لوقت طويل جداً، مع الحفاظ على كوب الأرض، بفضل المنتجات القابلة لإعادة التدوير المزودة بسطح غير لاصق (خالية من الحمض البيرفلوروكتانيك، الرصاص والكادميوم).

الوصفات
التعليمات والدليل
أسئلة شائعة
يُمكن فقط استخدام المقالي والقدور الصغيرة من مجموعة إنجينيو داخل الفرن، بفضل المقابض القابلة للفصل (لا تتركوا المقبض القابل للفصل داخل الفرن). يجب عدم استخدام أواني المطبخ مطلقًا داخل الميكروويف أو الفرن الكهربائي.
للمقالي: تتراوح الحرارة بين 140 و195 درجة مئوية
أمّا لمقالي الكريب: فيجب أن تكون بين 165 و240 درجة مئوية
هذه هي درجات الحرارة المثالية لقلي وتحمير الطعام. يُساعدكم هذا المؤشر على تحضير طبخ صحيّ على حرارة مناسبة.
• استخدموا أدوات طبخ بلاستيكية أو خشبية، ويُمكنكم، ضمن بعض المجموعات، استخدام بعض الأدوات المعدنية باستثناء السكاكين والخفاقات (عليكم الرجوع إلى توصياتنا بشأن الاستخدام وتجدونها على الغلاف أو في دليل الإرشادات مع المنتج).
• تجنّبوا التقطيع مباشرة فوق المقالي.
• لا تقعّروا السطح المقاوم للالتصاق. تُعدّ العلامات أو الكشوط السطحية البسيطة أمرًا عاديًا ولن تؤثّر على أداء أطقم أواني الطبخ.
• بعد الطبخ، لا تتركوا المقالي فوق النار حتى يجف ما فيها ولا تتركوا مقلاة فارغة فوق السخّان.
• اختاروا دائمًا حجم السخّان الكهربائي المناسب أو عدّلوا قوّة سخّان الغاز حتى تلامس النار أسفل المقلاة فقط من دون الامتداد إلى الجوانب.
• لا تتركوا المقالي مطلقًا من دون مراقبة أثناء الطبخ.
• دعوا المقالي تبرد قبل تنظيفها.
• اغسلوا المقلاة بالماء الساخن وسائل التنظيف حتى تتخلّصوا من الغبار. جففوها وامسحوا الطلاء المقاوم للالتصاق بالقليل من زيت الطبخ قبل إستخدامها للمرّة الأولى. تخلّصوا من كميّة الزيت الزائدة.
• اغسلوا وجفّفوا أطقم أواني المطبخ بعد كل استخدام.
تلتوي المقلاة تحت عامل الصدمة الحرارية (المقلاة الفارغة المعرّضة للحرارة المفرطة، أو مقلاة ساخنة تحت الماء البارد أو التي وُضعت فوق سطح بارد، وغير ذلك).
قبل تنظيف المقلاة، اتركوها تبرد لتصبح على حرارة الغرفة.
إنّ المقلاة الملتوية ستُعطيكم نتائج طبخ غير مرضية.
يجب عدم استخدام المقالي مطلقًا داخل فرن الميكروويف .
عليكم الرجوع إلى توصياتنا بشأن الاستخدام، وتجدونها على الغلاف أو في دليل الإرشادات مع المنتج.

يرتكز هذا الأمر على نوع المجموعة، ويُمكنكم استخدام أغلب أدوات الطبخ المعدنية ما عدا السكاكين والأشواك والخفاقات. لكن، يجب استخدام الأدوات المعدنية بعناية. تجنّبوا استخدام الأدوات المعدنية ذات الأطراف الحادة ولا تُقطّعوا الطعام مباشرة فوق المقلاة. لا تغرزوا أو تضربوا السطح المقاوم للالتصاق.

لكن، لتمديد فترة استخدام المقالي والقدور الصغيرة، ننصحكم بشدّة ألا تستخدموا الأدوات المعدنية. استخدموا عوضًا عن ذلك البلاستيك أو الخشب.
لا. إنّ الطبخ على حرارة عالية لا يُقلّل كثيرًا من وقت الطهي ولا يُساهم في تحسين نوعية الطعام، لذا ننصح بالطبخ على حرارة متوسطة. والسبب الآخر وراء هذه التوصية هو أنّ الطبخ على حرارة عالية قد يؤدي إلى تضرّر الطلاء المقاوم للإلتصاق.
لإطالة العمر الافتراضيّ للطلاء، يتعين عليكم إستخدام كميّة قليلة من الزيت أثناء التحمير أو الشوي. ولا تحتاجون إلى إستخدام الزيت عند السلق أو الطهي على نار هادئة.
المقلاة غير اللاصقة:
صُمّمت الأواني المقاومة للالتصاق حتى تمنع التصاق الطعام. لكن، يجب صيانة المقلاة والقدر الصغير. لذلك، يُرجى اتباع النصائح التالية: ضعوا كميّة ضئيلة من الزيت في المقلاة/القدر الصغير قبل أوّل استخدام ثمّ اغسلوها وجفّفوها، أعيدوا هذه الخطوة من وقت إلى آخر إذا كنتم تغسلون المقلاة/القدر الصغير في غسالة الصحون بإنتظام. من الضروري أيضًا تجنّب الخدوش والتسخين المُفرط، وخاصة الناتج عن استخدام الملحقات المعدنية مثل (المباسط والمغارف) و/أو بسبب التنظيف بواسطة ألياف الجلي.

مقلاة السيراميك:
خصائص منع الالتصاق لطبقة السيراميك محدودة أكثر بكثير من تلك الخاصة بطبقة البولي تترافلورو إثيلين التقليدية فيما يتعلق بالأداء والمدة. يُوصى بالطهي بمزيد من الدهون والغسيل بقوة أكبر باستخدام كمية أكثر نوعًا ما من سائل غسيل الصحون. للتخلص من بقايا الطعام العالق بأدوات المطبخ، يُوصى بنقع الأدوات في ماء بصابون، وربما مع القليل من الخل الأبيض.
بمرور الوقت، ستظهر البقع على القاعدة السيراميك من دون احتمالية إزالة العلامات. وذلك لن يؤثر سلبًا على أداء أدوات المطبخ بأي شكل، ولا ينطوي على مخاطر صحية.

أواني الطهي المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ:
يعتبر تسخين الإناء مسبقًا وخفض ألسنة اللهب السببين الرئيسيين للطهي في الإناء المصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ دون التصاق الطعام به. ويمكن تسخين الإناء مسبقًا في درجة حرارة منخفضة إلى متوسطة من دقيقة إلى دقيقتين. ويمكن اختبار الإناء لمعرفة ما إذا كان جاهزًا من خلال وضع قطرات قليلة من المياه بالوعاء ومشاهدة ما إذا كانت المياه تتحرك ككتلة واحدة في الإناء. وبعد التسخين المسبق بشكل صحيح، يمكن وضع 2 إلى 3 ملاعق شاي من الزيت أو ما يكفي لتغطية الجزء السفلي من سطح إناء الطهي. وقبل إضافة الطعام، من الأفضل تجفيفه من الرطوبة وتركه يصل إلى درجة حرارة الغرفة. وعند إضافة الطعام، يجب التأكد من وجود صوت أزيز متساو عندما يلامس الطعام الإناء. فهذا يشير إلى أنه يتم طهي الطعام ويتكون حاجز طبيعي لمنع الالتصاق. يجب ترك الطعام حتى يكتمل الطهي بدون تحريكه حتى يتم الوصول إلى درجة التسوية الصحيحة. يتحول السكر الطبيعي الموجود في الطعام إلى كراميل على سطح إناء الطهي ويتحول إلى نكهات رائعة ويساعد في إزالة الطعام من على سطح الإناء بشكل طبيعي. إذا كان الصوت الذي يحدثه الطعام عند ملامسة سطح الإناء للمرة الأولى عبارة عن طقطقة أكثر من كونه صوت أزيز، فهذا يعني أن الحرارة مرتفعة للغاية وقد يلتصق الطعام بالإناء.
يجب عدم استخدام رذاذ الطهي الذي يمنع التصاق الطعام.
المقلاة غير اللاصقة:
يكفي التنظيف اليدوي بالماء والصابون.
يجب تنظيف المقلاة في كل مرة يتم فيها استخدامها لإزالة طبقة الشحم التي يمكن أن تبقى على السطح. إذا تم مسح المقلاة فقط بمنشفة ورقية أو شطفها في الماء، فلن تتم إزالة طبقة الشحم بالكامل وقد تتداخل في الطهي في المرة القادمة التي تستخدم فيها المقلاة: قد تظهر البقع.
ﻻ ﯾﻧﺑﻐﻲ ﺗﻧظﯾف المقلايات غير اللاصقة ﺑﻣﺳﺎﺣﯾق اﻟﺗﻧظﯾف أو فوط اﻟﺗﻧظﯾف. الإسفنج النايلون مثالي لكل من السطحين الداخلي والخارجي للمقلاة.

مقلاة السيراميك:
نوصي بغسل مقلاة السيراميك يدوياً، بالماء والمنظفات الخفيفة. بهذه الطريقة، تكون عملية التنظيف أكثر فعالية.
إذا لم تكن المقلاة نظيفة بما فيه الكفاية مع الأطباق العادية، يمكنك إضافة قليل من الخل والماء في المقلاة وتسخينها. خليط الماء/الخل سوف ينظف المقلاة. بعد ذلك، قم بشطف المقلاة جيداً، ثم جففها وامسحها بقليل من زيت عباد الشمس على سبيل المثال. وسوف تبدو المقلاة كما لو كانت جديدة.
إذا كانت القاعدة مليئة بالأوساخ العنيدة، فيمكنك أن أولاً تنظيف المقلاة بالنقع كلياً في الماء الساخن مع مسحوق جيد من مساحيق غسالة الأطباق الخاص بإزالة الشحوم. بعد ذلك، إذا لزم الأمر ، يمكنك تنظيف المقلاة باستخدام فوطة تجفيف بلاستيكية وبعض المنظفات السائلة الكاشطة للتنظيف.

المقلاة الصلبة المتأكسدة:
لإطالة عمر المقلاة، نوصي بالغسل اليدوي باستخدام اسفنجة غير كاشطة.
الطلاء الخارجي يحمي أدوات الطهي من الآثار الضارة لغسل الأطباق. لذلك من المهم للغاية عدم إتلاف هذا الطلاء ونوصي بتجنب استخدام فوط التنظيف من النوع (سكوتش برايت).
في حالة استخدام غسالة الأطباق، يفضل استخدام المنظفات الرقيقة مثل السوائل أو المواد الهلامية.
وعلاوة على ذلك، لا ينصح باستخدام مكثف للغاية لغسالة الأطباق.
الغسيل اليدوي دون فوط التنظيف يطيل من العمر الافتراضي لأدوات الطهي الخاصة بك.

أواني الطهي المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ:
للتنظيف اليومي، يكفي استخدام الماء الدافئ والصابون. ننصح بتنظيف الإناء بعناية بعد كل مرة استخدام لأن طبقة بقايا الطعام الرقيقة الموجودة بالوعاء قد تسبب تغيّر اللون وقد تلتصق بالإناء.
وللتخلص من الطعام الملتصق بالإناء أو تغير اللون والأوساخ بسبب الطهي في درجة حرارة مرتفعة للغاية، ننصح بتنظيف المنتج باستخدام منظف للفولاذ المقاوم للصدأ/النحاس. ويمكن استخدام هذا المنظف لتنظيف الجزء الداخلي للإناء، علاوةً على الجزء الخارجي أيضًا.
إذا كان الماء به محتوى حديد مرتفع، فقد تلاحظ تغيّر اللون إلى لون الصدأ. يجب استخدام منظف الفولاذ المقاوم للصدأ/النحاس للتخلص من هذا المحتوى.
يمكن غسل بعض الأجزاء في غسالة الصحون بأمان، بينما لا يمكن غسل الأجزاء الأخرى.

تَوافق غسالة الصحون:
  • الجزء الخاصة بأوعية القلي/الغلايات: لزيادة عمر المنتج، ننصح بالغسل اليدوي فقط. في حالة استخدام غسالة الصحون، يفضل استخدام منظفات خفيفة مثل سائل أو جل أو مسحوق، ويجب عدم استخدام أقراص أو أكياس مسحوق منظفة. فقد تتعرض أجزاء معينة لتغيّر اللون بسبب حركة المنظفات المسببة للتآكل. ولا يغطي ضماننا هذا النوع من التلف.

  • المقابض الخاصة (مثل الخشبية أو المقابض القابلة للإزالة مثل مقابض Ingenio): لا، يتم الغسل يدويًا فقط، ويُنصح بالغسل بإسفنجة غير كاشطة.

  • غطاء الطهي (باستثناء المقابض من الأنواع المغناطيسية): نعم.

  • مقابض أغطية الأواني القابلة للفصل من الأنواع المغناطيسية: لا، قد تسبب الصدأ.

  • غطاء أواني التخزين: لا، فقد تسبب التشوه.

لزيادة عمر الوعاء، ننصح بالغسل اليدوي باستخدام إسفنجة غير كاشطة. وبالنسبة لغسالة الصحون، يفضل استخدام منظفات خفيفة مثل سائل أو جل.
يُمكن أن تُصبح المقابض والمسكات أقلّ احكاماً مع مرور الوقت بسبب التسخين والتبريد المستمر والّذي يُصيب أجزاء التثبيت. في حال حدوث هذا، يُمكنكم استخدام مفك البراغي المناسب وشدّها بعناية من دون الإفراط في الشدّ.
• قد تتجمّع بقايا / فضلات الطعام على المقلاة بسبب الافراط في طبخ نوع من الطعام فيها. يُمكن تنظيفها من خلال ملئها بالماء وسائل التنظيف ونقعها ليلة كاملة، ثمّ يجب فركها بمعجون مؤلّف من بيكربونات الصودا والماء بلطف بواسطة اسفنجة غير كاشطة (أسفنجة تُستخدم في تنظيف الطلاء المقاوم للالتصاق). بعد ذلك، يجب إعادة دهن سطح الطلاء المقاوم للالتصاق بالقليل من زيت الطبخ بواسطة منديل المطبخ.
• قد يكون السبب أيضًا في الافراط في تسخين المقلاة الذي ينتج عنه تضرّر الطلاء المقاوم للالتصاق وخسارة لونه. قد يضعف الطلاء المقاوم للالتصاق بسبب الافراط المستمر في تسخين المقلاة. يُعد نظام ثيرمو-سبوت في المقالي مؤشرًا حراريًا يعلمكم عند بلوغ المقلاة درجة الحرارة المناسبة للطبخ. حين يتحوّل لون الدائرة إلى الأحمر، عليكم تخفيف النار حتى تُحافظوا على حرارة ثابتة. لا تستمروا في تسخين المقلاة على حرارة عالية، لأنّ هذا الأمر سيؤدي إلى إفراط في تسخين المقلاة والسطح المقاوم للالتصاق.
• في حال غسلت المقلاة في غسالة الصحون، عليك بعد كل استخدام إعادة دهن القسم الداخلي المقاوم للالتصاق بزيت الطبخ حتى تمنعوا جفاف الطلاء المقاوم للالتصاق وضمان أفضل أداء لمقاومة الالتصاق.
• قد تكون المقلاة قد استُخدمت على حرارة عالية أو فوق مصدر حرارة غير مناسب للمقلاة وهذا ما أدّى إلى التواء قاعدة المقلاة وتضرّرها.
• عليكم أيضًا عدم صب الماء البارد على المقلاة الساخنة أو غمر أواني الطبخ الساخنة بالماء البارد. حيث أنّ التغيّر المفاجئ في درجات الحرارة قد يؤدّي إلى التواء المعدن وبالتالي عدم تساوي القاعدة.
كونوا حذرين عند وضع المقالي فوق أفران الغاز لأنّ عدد قوائم الدعم قد يختلف، ولأن المقالي الصغيرة تحديدًا قد تحتاج إلى ركيزة، وهذا ما توفّره أغلب الشركات المصنّعة لأفران الغاز أو يُمكن شراؤها على حدة.
إنّ توجيه قوّة مفرطة للجانب الخارجيّ من أواني الألومنيوم أو المقلاة، والتي تنتج عن السقوط أو الإرتطام مثلاً، قد يؤدّي إلى تشوّه شكل الأواني/المقلاة. (لن يتشوّه شكل الإناء/المقلاة نتيجة حرارة الطهي).
لا. لا تحوي أطقم أواني الطبخ من تيفال ذات الطلاء المقاوم للالتصاق على حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA). يتم مراجعة ذلك بانتظام من قبل مختبرات مستقلّة التي تتحقّق من عدم وجود حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA) في المنتجات النهائية. منذ عام 2003، تجري مختبرات مستقلّة إختبارات بانتظام في عديد من البلدان (Aromalyse و Ianesco في فرنسا ، TüvSud في هونغ كونغ و SGS في الصين). ولقد أثبتت هذه الاختبارات منهجيًا عدم وجود حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA) في منتجات تيفال ذات الطلاء المقاوم للالتصاق.
لا، يجب وضع الطلاء المقاوم للالتصاق في مراحل التصنيع الأولى.
نادرًا ما يُصاب الطلاء المقاوم للالتصاق بالتلف خلال استخدامه العادي في المنزل. إنّ الاستخدام المناسب والعناية يوفّران أداءً أفضل مع الوقت. وقد ظهرت في أغلب حالات تلف الطلاء المقاوم للالتصاق أدلة على التسخين المُفرط والخدش و/أو التنظيف بمادة كاشطة.
تيفال من خلال التزامها بمعايير الجودة، قد وضعت ملصق معلومات متعلّقة بالبيئة على منتجات تيفالالمقاومة للالتصاق تحت عنوان "الصحّة والبيئة". يضمن هذا الالتزام عدم استخدام حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA) والرصاص والكادميوم في طلاء منتجات تيفال، ويضمن أيضًا أنّ منتجاتنا المقاومة للالتصاق غير ضارة بالبيئة والمستهلك. ترتكز هذه المعلومات البيئية على التحليل الدوري الذي تجريه مختبرات مستقلّة في عديد من البلدان (مختبر INERIS في فرنسا، وASAHI GLASS FLUOROPOLYMERS في بريطانيا، ومختبرات FABES في ألمانيا، ومختبرات MB في كندا ومختبرات SGS في الصين). ويُمكن قراءة نص هذا الالتزام على موقع تيفال التجاري، إلى جانب تغليف أطقم أواني الطبخ المطلية بطلاء تيفال المقاوم للالتصاق.
نسمع في هذا الوقت كثيرًا من اللغط حول الطلاء المقاوم للالتصاق، والذي يكون أحيانًا مرتبطًا بحمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA). لكن طلاء تيفال المقاوم للالتصاق مصنوع من متعدد رباعي فلورو الإيثيلين (PTFE)، وهي مادة معروفة من قبل وكالات صحيّة عامة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية بأنّها غير ضارّة. ومن المعروف أيضًا أنّ PFOA وPTFE مادتان مختلفتان. وخلاصة الأمر هي أنّ أطقم أواني الطبخ ذات الطلاء المقاوم للالتصاق من تيفال مصنوعة من مادة متعدد رباعي فلورو الإيثيلين (PTFE) وليس من حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA). إضافة إلى ذلك، التزمت تيفال ومنذ 20 سنة بعدم استخدام الرصاص أو الكادميوم في مجموعات أطقم أواني الطبخ حتى تضمن سلامة كل منتجاتها.
يعني الرمز PFOA الاختصار الإنكليزي لحمض بيرفلورو الأوكتانويك. وتلتزم تيفال/ت-فال بضمان خلو منتجاتها النهائية من حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA) والرصاص والكادميوم، وتضمن أنّ منتجاتها التي تحوي على طلاء تيفال/ت-فال المقاوم للالتصاق غير ضارة بالبيئة والمستهلك.
لا يحتوي الطلاء المقاوم للالتصاق والمينا الّذي تستخدمه في أطقم أواني الطبخ تيفال على الكادميوم والرصاص. بدأ تصميم وتصنيع كل أطقم أواني الطبخ منذ 20 عامًا من دون رصاص أو كادميوم. يُمكنكم قراءة هذه المعلومات البيئية على تغليف كل منتجاتنا ذات الطلاء المقاوم للالتصاق من تيفال.
يُعدّ طلاء تيفال/ت-فال المقاوم للالتصاق طلاءً تقنيًا يُصنع من مادة بوليميرية معروفة باسم متعدد رباعي فلورو الإيثيلين (PTFE). وتعطي مادة متعدد رباعي فلورو الإيثيلين (PTFE) أطقم أواني الطبخ خاصية عدم الالتصاق. ولقد أثبتت السلطات الصحيّة العامة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية (ANSES, EFSA, FDA) أنّ متعدد رباعي فلورو الإيثيلين (PTFE) هو مادة خاملة لا تتفاعل كيميائيًا مع الطعام أو الماء أو منتجات التنظيف المنزلي. وهذا ما يجعلها غير ضارة في حال بلعها. ولقد أثبتت هذه السلطات الصحيّة العامة أنّ طلاء متعدد رباعي فلورو الإيثيلين (PTFE) المقاوم للالتصاق غير ضار. في الواقع، إن متعدد رباعي فلورو الإيثيلين (PTFE) آمن ولهذا السبب يُستخدم في الطب وتحديدًا في طلاء أجهزة تنظيم ضربات القلب والأنابيب الصغيرة التي تستبدل الشرايين المصابة. ويُستخدم أيضًا في الإجراءات الجراحية الخاصة بالمرضى الّذين يُعانون من أمراض حادة في الكلى، أو في طلاء بعض الأطراف الاصطناعية جزئيًا بمادة متعدد رباعي فلورو الإيثيلين (PTFE).
أسرع طريقة لمعرفة إذا كانت مقلاتكم مناسبة لفرن الحث الحراري هي بتنفيذ اختبار المغنطيس على المقالي. الأمر سهل، إذا التصق المغنطيس على قاعدة المقلاة فيُمكن استخدامها على فرن الحث الحراري التجاري.
من الصعب تحديد عدد السنوات، نظرًا إلى أن العمر الافتراضي سيختلف حسب ظروف الاستخدام وتكراره.(للحفاظ على العمر الافتراضى) لتمديد العمر الافتراضي للطلاء، يجب عليك حمايته من درجات الحرارة المرتفعة غير الضرورية وعدم التسخين من دون مياه. السخونة المتوسطة إلى المنخفضة كافية. تجنبي تخزين الطعام المطهي لفترة طويلة (يوم واحد أو أطول).
يرجى الذهاب إلى قسم "الملحقات" من الموقع لسهولة العثور على كل ما تحتاجون إليه للمنتج الخاص بكم.
يمكنكم العثور على مزيد من المعلومات التفصيليّة في قسم الضمان من هذا الموقع.